عملية استبدال الركبة

الركبة جزء أكثر استعمالا في البدن ولذا هي أكثر ضغطا. ومن الأسباب الشائعة لألم الركبة الجرح، والالتهاب والعدوى. وهذا يعتمد كليا على طبيعة المشكلة. بعض الأحيان يمكن علاج ألم الركبة عن طريق التأهيل، بينما يمكن أن تكون العملية الجراحية لازمة. ومن اللازم استشارة طبيب لاقتراح مناسب عندما تظهر علامات وأعراض المشكلة.

استبدال الركبة عملية يتم فيها تغطية ظهر أجزاء العظام التي تحتك بعضها ببعض بالمعدن أو بالزرع البلاستيكي. ويتم استخدام المعدات الدقيقة لإزالة واستبدال الأجزاء الفاسدة من البدن بالزرع.

عادة ما يتم إجراء عملية جراحية لاستبدال الركبة للأشخاص الذين هم 60 سنة فما فوق. المرضى الذين هم أصغر سنا قد يحتاجون أيضا إلى هذه العملية إذا كانت الركبة قد تعرضت للتلف بصدمة أو مرض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي. تتكون عملية جراحية لاستبدال الركبة تقليديا من استبدال الجزء الفاسد بـ:

  • مكون الفخذ (مصنوعة من معدن قوي لامع للغاية)
  • مكون قصبي (مصنوعة من البلاستيك غالبا ما تعقد بعلبة معدنية)
  • مكون الرضفة (أيضا من البلاستيك).